• English
  • أهم 8 أسئلة عن تجميد البويضات

    الأحد, مارس 29, 2020

    تعاني بعض النساء من التوتر والقلق تجاه الإصابة بالعقم عندما يخططن لتأجيل فكرة الحمل والأمومة. وهذا الأمر يختلف من إمرأة إلى أخرى حيث تواجه بعض النساء صعوبة في الحمل بينما لا تعاني أخريات من ذلك بغض النظر عن العمر أو الظروف. ولكن لسوء الحظ يتراجع احتياطي المبيض مع التقدم في العمر مما يجعل القلق بشأن الخصوبة أكبر مع مرور الوقت. لذا تسمح عملية تجميد البويضات في سن مبكرة للمرأة بالحمل في وقت لاحق. وكذلك لهذه العملية فوائد صحية مثل انخفاض معدلات الإجهاض ومتلازمة داون عند استعمال بويضة تم استردادها في عمر أصغر .

    1- من النساء اللواتي يجب أن يفكرنّ بتجميد البويضات؟

    يمكن أن تكون عملية تجميد البويضات مفيدة للنساء الراغبات في الحفاظ على خصوبتهن للمستقبل نتيجة عدة أسباب بما في ذلك:

    – النساء اللواتي يرغبن في تأخير الإنجاب من أجل متابعة أهدافهن التعليمية أو المهنية أو غيرها من الأهداف الشخصية. ونظراً لانخفاض معدل الخصوبة مع التقدم في العمر، فإن اللجوء إلى تجميد البويضات في سن مبكرة سيضمن أفضل فرصة لحدوث الحمل في المستقبل.

    – النساء المصابات بالسرطان: يوفر تجميد البويضات فرصة لهن للحفاظ عليها قبل الخضوع للعلاج الكيميائي أوالإشعاعي أو الجراحي.

    – النساء اللواتي لديهن تاريخ عائلي بمشكلة انقطاع الطمث المبكر: ترتبط بعض أشكال انقطاع الطمث المبكر بـ (فشل المبيض سابق لأوانه) بالعامل الوراثي، وهنا يوفر تجميد البويضات  فرصة للحفاظ على البيويضات قبل نفاذها.

    2- متى يجب أن أقوم بتجميد البويضات؟

    في سنوات الإنجاب الأولى – في العشرينات وأوائل الثلاثينيات – للاستفادة من جودة وكمية البويضات الجيدة . كما يساعد اختبار الخصوبة الأساسي بما في ذلك تعداد الجريب الغريني والهرمونات وفحص مخزون المبيض، بتقييم احتياطي المبيض لديك.

    3- ماهي إجراءات عملية تجميد البويضات؟

    إن تجميد المزيد من البويضات يعني زيادة احتمال حدوث الحمل في وقت لاحق، لذا تستخدم عملية تجميد البويضات حقن الهرمونات لتحفيز المبايض على إنتاج بويضات متعددة في دورة حيض واحدة بدلاً من البويضة المفردة التي تنتجها شهرياً، وعادة يتم إعطاء هذه الإبر لمدة تتراوح بين 8-11 يوماً وتتم المراقبة من قبل الطبيب المختص عن كثب.

    ومن ثم يتم إجراء عملية جراحية قصيرة تحت التخدير الخفيف، لاسترداد  البويضات من المبايض، بعد ذلك يتم نقلها إلى مختبر علم الاجنة، فيتم تحضيرها وتجميدها من خلال استخدام الفلاش وتعرف باسم “التزجيج”. وتستغرق العملية برمتها والمعروفة باسم الدورة  حوالي أسبوعين وتتطلب يومًا واحدًا (لاسترجاع البويضات).

    4- ماذا يحدث عندما أرغب باستخدام البيوضات؟

    يتم إذابة البويضات المجمدة وتخصيبها من خلال عملية الحقن المجهري في المختبر، مما يخلق أجنة يتم نقلها مرة أخرى إلى الرحم.

    5- كم عدد البويضات التي يجب علي تجميدها من أجل الحمل؟

    هنا لا توجد إجابة عامة، فالأمر لا يعتمد فقط على عمرك وإنما أيضاً على تاريخك العائلي وأهدافك المستقبلية. ونظرأً لأن جودة البويضات تتناقص مع التقدم في العمر، فإن عدد البويضات التي تحتاج إلى التجميد للحصول على فرصة أكبر للحمل يكون أعلى بالنسبة للنساء اللواتي يخترن تجميد البويضات في سن متأخرة.

    بالنسبة للنساء اللواتي يبلغن أقل من 30 عاماً، يوصي الأطباء بتجميد 12 بويضة على الأقل، فعادة تكون هناك بويضة واحدة شهرياً عند المرأة، مما يمثل فرصة واحدة محتملة لحدوث الحمل، ونظراً لأن غالبية النساء دون الثلاثين من العمر قادرات على الحمل في غضون عام، فإن تجميد 12 بويضة يمنح النساء فرصة بنسبة 65-85% لتحقيق حلمهن بالأمومة.

    نظرًا لتأثير عمر المرأة حيث تقل احتمالية أن تكون كل بويضة فردية طبيعية، يوصي خبراء الخصوبة بتجميد المزيد من البويضات لتحقيق نفس فرصة الحمل لاحقًا، حيث يوصون بتجميد 12-24 بويضة بالنسبة للنساء من عمر31 إلى 35.

    6- هل يمكنني الاستمرار في العمل؟

    لن تتوقفي عن حياتك المهنية باستثناء مواعيد المراقبة الخاصة بك، والتي تكون كل يوم أو كل يوم وآخر لمدة أسبوعين تقريباً. وفي حال خضعتِ لعملية استرداد البويضات خلال أسبوع فستحتاجين إلى التوقف عن العمل ليوم واحد لإجراء العملية. ويعتمد التوقيت الدقيق لاسترجاع البويضة على نمو الجريب.

    7- ماهي مخاطر العلاج من أجل تجميد البويضات؟

     يعتبر العلاج آمناً وفعالاً مع وجود الحد الأدنى من المخاطر.قد تشمل الآثار الجانبية للأدوية المقدمة خلال دورة تجميد البويضات كل من  الانتفاخ والصداع وإيلام في الثدي، والكن بالنسبة لمعظم المرضى يمكن التعامل وعكس مع هذه الآثارالجانبية. وقد تختلف الإزعاجات الخفيفة من إمرأة إلى أخرى، لكن التأثير الجانبي المحتمل والرئيسي للعلاج الهرموني هو تضخم المبيض.

     8- هل يعتبر تجميد البويضات آمناً؟

    استنادًا إلى المعلومات الطبية، يُعتقد أن تجميد البويضات هو آمن تمامًا ولا يرتبط بزيادة خطر حدوث عيوب خلقية أو تشوهات الكروموسومات أو مضاعفات الحمل مقارنةً بالحمل الطبيعي .