• English
  • هل يكون التلقيح الاصطناعي أكثر نجاحاً في الصيف؟

    الإثنين, أغسطس 23, 2021

    كم مرة فكرت في الوقت المناسب لبدء علاجك؟ ومتى يكون أفضل موسم للخضوع لعلاج الخصوبة خلال العام؟ الجواب هو الصيف، هل تعلم أن هذا الطقس الدافئ له تأثير أكثر من مجرد رسم الابتسامة على وجهك؟ هذه الجرعة من أشعة الشمس هي أفضل مصدر طبيعي لفيتامين (د) الذي قد يزيد أيضًا من فرصتك في نجاح التلقيح الاصطناعي.
    	
    هناك عوامل تشجع على  القيام بهذا ا لنوع من العلاج خلال أشهر السنة الحارة. إنه وقت أقل توترًا وفترات إجازة حيث يكون لدى الأزواج الوقت الكافي للخضوع للعلاج.
    بالإضافة إلى ذلك، إنه وقت غني بالأطعمة التي تعزز الخصوبة والتي يمكن أن تساعد في زيادة الفرص الحقيقية للحمل. قد يكون جهازك المناعي أقوى في الصيف، وقد تكون المناعة القوية خلال أشهر الصيف نتيجة لكل ما يحتويه فيتامين د الذي يساعد في تعديل ودعم جهاز المناعة.
    
    وجد الباحثون أن فرص المرأة في الحمل من خلال التلقيح الاصطناعي تزيد بمرتين في الصيف، وأن النساء احتجن إلى عدد أقل بكثير من الأدوية لمساعدتهن على الإباضة خلال شهور مع زيادة ضوء النهار.
    جرعة من أشعة الشمس هي أفضل مصدر طبيعي لفيتامين (د) الذي يمكن أن يزيد من فرصك في الحمل من خلال التلقيح الاصطناعي.
    وقد تم اكتشاف أن هرمون الميلاتونين المسؤول عن أنماط النوم، يعمل بشكل مباشر على الأنسجة التناسلية لجعل المرأة أكثر خصوبة خلال أشهر الصيف.
    قد يكون لدى المريضات فرصة أفضل لإنجاح الحمل في الصيف، لكن هذا لا يعني أن النساء لا يمكن أن يحملن إلا في تلك الأشهر.
    
    
    مساهمة فيتامين (د) في نجاح التلقيح الاصطناعي
    
    النساء اللواتي يخضعن لعلاج التلقيح الاصطناعي بمستويات كافية من فيتامين (د) أكثر عرضة لإنتاج أجنة عالية الجودة، وفرص الحمل مرتين. تشير الدراسات إلى أن المستويات المنخفضة من فيتامين (د) يمكن أن تسهم في الاصابة بالعقم. ووجد أيضًا أن معدل المواليد والعلاج يتحسن أيضًا لدى النساء المعرضات لمزيد من أشعة الشمس في الشهر السابق لبدء دورة التلقيح الاصطناعي، بينما كانت البويضة في مرحلة النضج.
    يمكن أن يؤدي نقص فيتامين (د) إلى تقليل مستويات الهرمونات والإباضة وإنتاج الحيوانات المنوية. عندما يكون لديك مستويات كافية من فيتامين د ، يمكن للمرأة أن تنتج كميات أكبر من هرمون البروجسترون والإستروجين. بالإضافة إلى أن فيتامين د يساعد في تكوين الحيوانات المنوية. تم اكتشاف أن الحيوانات المنوية لدى الرجال تصل إلى الضعف في أشهر الصيف أيضًا!
    تعرضي للشمس واستمتعي بهذا الفيتامين المهم لصحة الخصوبة. إذا لم تتمكني من الخروج لمدة 10-15 دقيقة من أشعة الشمس كل يوم، فاطلبي من طبيبك فحص مستوى فيتامين (د) في جسمك وما إذا كان عليك التفكير في أخذ المكملات.
    
    فوائد الخضوع لعلاج التلقيح الاصطناعي في الصيف هي:
    
    - زيادة الشعور بالسعادة: يمكن القول أن الصيف هو الشهر الذي يجعل الجميع سعداء وأقل قلقًا. السبب الذي يجعل الشهور الدافئة أكثر سعادة هو "ضوء الشمس". كلما زاد الوقت الذي تقضيه النساء في دورة التلقيح الاصطناعي في ضوء الشمس قل توترهن. ونظراً لأن الإجهاد هو العامل الكبير الذي يؤثر سلبًا على نتيجة التلقيح الاصطناعي، فهناك فرص أفضل للحمل إذا كانت المرأة تشعر بتحسن الحالة المزاجية.
    
    - جدول الأعمال أقل ازدحاماً:خلال الصيف يكون ضغط العمل بشكل عام أقل، لذلك سيكون لديك المزيد من الوقت لإجراء عملية التلقيح الاصطناعي بنجاح. 
    
    - اللقاءات الطويلة: في الصيف الأيام أطول من أي موسم آخر، لذلك تقضي النساء وقتًا أطول مع أزواجهن، وهو دعم كبير تحتاجه إذا خضعن لعلاج الخصوبة. قضاء الوقت الجيد مع الشريك أو العائلة لا يقدر بثمن ؛ الآن هو الوقت المناسب للاعتماد على بعضنا البعض للحصول على الدعم.